أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الدراسة / جديد وزارة التربية مسابقة لتوظيف 300 أستاذ أمازيغية

جديد وزارة التربية مسابقة لتوظيف 300 أستاذ أمازيغية

جديد وزارة التربية مسابقة لتوظيف 300 أستاذ أمازيغية

جديد وزارة التربية مسابقة لتوظيف 300 أستاذ أمازيغية
جديد وزارة التربية مسابقة لتوظيف 300 أستاذ أمازيغية

أعلنت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت أمس بالجزائر عن عملية توظيف 300 أستاذ اللغة الامازيغية بين يونيو و يوليو تحسبا للدخول المدرسي 2018-2019 .
و اكدت السيدة بن غبريت على أمواج القناة الثالثة للإذاعة الوطنية أن ” المجلس الوزاري المشترك الذي انعقد يوم الاثنين استجاب لحاجياتنا الاولية في مجال تدعيم تدريس الامازيغية تحسبا للدخول المدرسي القادم من خلال توفير 300 منصب مالي”.
وأشارت في هذا الشأن الى أن توظيف الـ 300 استاذ سينطلق ابتداء من نهاية السنة المدرسية الجارية أي ما بين يونيو و يوليو مضيفة أن دائرتها تنوي “توسيع تدريس الأمازيغية عبر التراب الوطني بمناسبة الدخول المدرسي المقبل”.
كما أوضحت أن ” الأمازيغية تدرس حاليا في 38 ولاية علما أن هدفنا يتمثل في اضافة حوالي عشر ولايات خلال السنة الدراسية القادمة”موضحة أن الوزارة تقوم حاليا بالتحسيس.
و اضافت تقول ” سبق و أن قمنا بعمل تحسيسي و سنعمل اليوم على تعزيزه لدى مدراء التربية و رؤساء المؤسسات قصد تشجيعهم على فتح الاقسام”.
في هذا الخصوص اشارت السيدة بن غبريت الى ان دائرتها حددت هدفا آخر في مجال ترقية الأمازيغية و المتمثل في ادماج عدد الأقسام المفتوحة في كل ولاية ضمن معايير تقييم اداء مدير التربية.
و عن سؤال حول الاعمال التي قامت بها وزارة التربية الوطنية في هذا الاتجاه الى حد الان تطرقت الوزيرة الى اصدار كتاب جديد حول تدريس الأمازيغية و هو متوفر على مستوى 38 ولاية .
من جهة أخرى أكدت الوزيرة أنه قبل نهاية شهر يناير سيتسنى تحديدي بشكل ملموس عدد المناصب المتوفرة بكل ولاية. و اضافت قائلة ” سيكون هناك احصاء دقيق من خلال ندوات جهوية”.

* امكانية اللجوء الى المستخلفين والمتقاعدين لتعويض الأساتذة المضربين

هذا وأكدت, نورية بن غبريت, أنها رخصت لمدير التربية امكانية اللجوء إلى المستخلفين والمتقاعدين لتعويض الأساتذة الذين يشنون إضرابا منذ عدة أسابيع في بعض الولايات استجابة لنداء المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع الثلاثي الأطوار للتربية (كناباست).
وأوضحت في تصريح لواج, أن “المطلوب هو ضمان استمرارية تمدرس التلاميذ بولايات تيزي وزو, البليدة وبجاية” التي يشملها هذا الإضراب, مؤكدة انه “تم الترخيص لمديري التربية امكانية اللجوء الى الأساتذة المستخلفين والمتقاعدين في القطاع من أجل ضمان استمرارية الدروس وتحضير تلاميذ الأقسام المعنية بامتحانات نهاية السنة”.
وأكدت الوزيرة من جانب آخر ان ابواب الحوار “تبقى مفتوحة” مع نقابات القطاع وجمعيات أولياء التلاميذ, مجددة حرص وزارتها على ضمان تمدرس التلاميذ, خاصة منهم المقبلون على امتحانات نهاية السنة.

التعليقات

شاهد أيضاً

كيفية تعبئة الجيل الرابع 4G بالبطاقة الذهبية

  كيفية تعبئة الجيل الرابع 4G بالبطاقة الذهبية وقعت إتصالات الجزائر إتفاقية مع بريد الجزائر …